خمسة أيام: بدون كافيين.+ مشروبات مدهشة جديدة!


بسم الله الرحمن الرحيم

تحية طيبة أيها السيدات والسادة: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جاي

لفترة طويلة من حياتي لم تكن القهوة مقربة لذائقتي. كنت دائمًا ما أشعر بتوعك معدتي بعد شرب كوب من القهوة، كما لم يكن لرائحتها ذاك المفعول الساحر بالنسبة لي. أنا دائمًا أتغنّى بالشاي ولونه القاني الجميل. أحبه مُنكه وغير منكه، بارد وحار، لكن دائمًا منزلي. معدلي الطبيعي لشرب الشاي هو كوبين إلى 3 أكواب يوميًا (ما يقارب 100 إلى 150 مغ من الكافيين). وهذا لفترة طويلة من الوقت لم يكن بمشكلة.

قبل سنتين تقريبًا تعرفت على القهوة السوداء في ليلة اختبار مادة الصيدلة، في محاولة بلهاء للبقاء مستيقظة وبكامل تركيزي لأطول فترة ممكنة. في الحقيقة أني كنت أنام بعد تناولها بنصف ساعة. ومنها بدأت استسيغ القهوة وأتقبلها. لهذا في الشهور المنصرمة صار من الطبيعي أن أتناول كوب من القهوة السوداء الثقيلة. وهذي يا سادة (85 مغ) اضافية من الكافيين.

طيب؛ بنظرة سريعة: حسب بعض الأبحاث أن الكافيين بمقدار 200 مغ يبدأ بظهور مفعوله الدوائي على الجسم؛ فـيزيد من نبضات القلب، يقلل الإحساس بالإجهاد بتحفيزه للجهاز العصبي، يرفع من حموضة المعدة، كما يصبح له مفعول مُدِر. وكل زيادة في كمية الكافيين قد تزيد من مفعوله وتأدي لبعض الأعراض الجانبية. وكما نعرف فالتعود عليه قد يسبب بعض الادمان. بعض الأبحاث تقول بأن نسبة 300-400 مغ من الكافيين يوميًا يفترض ألا تسبب الكثير من المشاكل. لكن مع الأخذ بعين الاعتبار مستوى الكافيين التراكمي يومًا بعد يوم حيث يحتاج -حسب بعض الدراسات- الى ٦ ساعات للتخلص من نصف كمية الكافيين في الجسم 

عودة؛ في الفترة القصيرة القريبة بدأت بالانزعاج من احساس الخفقان المستمر المُجهد طيلة الليل والنهار، صرت أعاني من حموضة المعدة فأستيقظ عدة مرات في منتصف الليل بسبب الانزعاج، ونقطة النهاية كانت لما صرت أشعر بدوار خفيف, ضيق تنفس، خفقان وعدم توازن مباشرةً بعد تناولي لكمية بسيطة من الكافيين. أختي لفترة طويلة كانت تخبرني أن السبب هو الكافيين وأني يجب أن أحسن من طريقة استهلاكي له. لذلك وبعد آخر عارض اصبت به –الدوار عدة مرات في اليوم- قررت أن أجرب وأتوقف عن شرب الشاي والقهوة تمامًا لخمسة أيام كبداية ورؤية النتيجة.

البداية 24 يناير

خيار

بدأت فجأة، لم أكن أملك أي خطة. كنت أعرف أني أسلك الطريق الأصعب في تصفية الجسم من الكافيين، خصوصًا وأني بالتأكيد قد عودت جسمي عليه.  

لأن الحماس كان في أوجه؛ كنت كخطوة دفاعية أن أتجهز بـعصير “أخضر” ليزودني بالطاقة أولًا، وكمحاولة تعويض لأيام الجفاف السابقة. مكونات العصير كانت كالتالي:

عنب أخضر، بقدونس، كيوي، خيار، أنناس، وتفاح. وقد أكون اخطأت في جمع الكيوي بالأنناس فالمشروب كان حمضيًا أكثر مما يجب. لكنه دخل بسهولة جدًا لقائمة مفضلاتي للصيف مستقبلًا.

مستوى الصداع في أول يوم كان منخفضًا جدًا (2\10). والخفقان كان في أوجه (10\10) ولربما هذا لأن الكافيين كان لا يزال في جسمي.

لم ألحظ أي فروقات أخرى حقيقةً، لا في مستوى نشاطي ولا نومي.

 

اليوم الثاني 25 يناير

كركم 

بدأت الصباح بـمشروب القرفة الطبيعي. لم يكن جيدًا حقيقةً،  أفضل القرفة كنكهة أكثر من كونها العنصر الأساسي.

لكن دعوني أخبركم عن صديق الشتاء الجديد؛ حليب بالكركم والفلفل الأسود!

حليب، كركم، قرفة، رشة فلفل أسود، فانيلا، ومحلي من اختيارك

هذا صديقي الجديد! كان يعطيني نفس مستوى السعادة الذي أشعر فيه بعد كوب من الشاي.

أيضًا؛ ولسبب ما أجهله، تناولت قطعة من الشوكولاته الداكنة وهذا ما لا أفعله عادةً يا اصدقاء! وبعد أن أرجعت بقية اللوح إلى المطبخ تذكرت: الشوكولاته تحوي الكافيين يا بيان!!

عمومًا الصداع في ذلك اليوم كان في أوجًه، كذلك الخفقان. تناولت قرص مسكن مخالف عن ذاك الذي استخدمه عادةً والذي يحوي الكافيين. لكنه لم يفد. الصداع كان 10\10!

 

اليوم الثالث 26 يناير

تشوكليت

كنت في اجتماع ما وببلاهة شديدة تفاديت كعك الشوكولاته المقدم وتناولت قطعة بسكوت “بقطع الشوكولاته”. لكنها قطعة صغيرة! يفترض!

الصداع انخفض مجددًا (1\10) وكذلك الخفقان لأول مرة منذ شهر تقريبًا (7\10)

 

اليوم الرابع 27 يناير

كركدية

كركديه. لهذا المشروب ذكرى حلوة في عقلي لذلك أعتبره لذيذًا دائمًا. جدتي تقول أنه “يروق الأعصاب” وأنا اصدق جدتي!

الخفقان مستمر في الانخفاض (5\10) والصداع في صعود مجددًا (9\10)

 

اليوم الخامس 28 يناير

لا جديد! غير أني أصبحت لا أشعر بالرغبة في الذهاب للمطبخ لصنع كوب من الشاي “فجأة”. ولم يزدد لا ألم رأسي ولا الخفقان في قلبي. (0\10) و (6\10)

 

 

النهاية!

أنهيت التجربة! وفي الحقيقة أني استمريت ليوم سادس بيد أني لم أوثق ذلك وأنا حاليًا لا أتذكر فذاكرتي بحجم حبة الحمص. لم يكن التحدي حقيقةً بتلك الصعوبة، لكني أستطيع أن أقول أنه كان مفيدًا جدًا وممتعًا! بعد التحدي لم أعد أشرب لا الشاي ولا القهوة بذلك النهم. الآن أنا أكتفي بكوب واحد فقط يوميًا. أو كوب ونصف! وهذا تقدم يا اصدقاء. لم أستيقظ ولا مرة خلال الأسبوع بسبب الحرقة! ابدًا! تعرفت على مشروب صديق جديد. اكتشفت أن مشكلة الخفقان عندي ليست كليًا بسبب الكافيين وعلي الآن البحث وراء السبب الحقيقي.

تعلمت أيضًا أن طرق التخلص من الكافيين: إما بالتدريج وتسمى “الفطام” حيث تقوم بتقليل ربع كوب من مشروب الكافيين كل 3 أيام، حتى تقوم بقطعه كله. وطبعًا هذا سيقلل من الاعراض الجانيبة للتخلص منه، وسيتطلب وقتًا أطول. الاخرى تسمى “تركيا الباردة”؟ حيث تقوم بقطعه فجأة تمامًا. وهو بالتأكيد الأصعب وذو الاعراض الجانبية الأقوى، بيد أنك تتخلص من الكافيين بشكل أسرع من جسمك. حقيقةً لو كنت ستستثمر في تغيير للحياة؛ فلا داعي لأن تتعب نفسك بالطريقة الثانية. أيضًا: أسباب عدة قد تؤثر في مدى تأثرك بالكافيين؛ فأولًا هناك أشخاص “عندهم حساسية مفرطة للكافيين” وهذا يعني أن تناولهم لكمية بسيطة جدًا قد تؤدي لهم بأعراض كبيرة. ثم من هم ذوو مستوى طبيعي وهذا أغلب الناس، وآخرون غير حساسون للكافيين مما يعني أنهم يحتاجون لتناول كميات أكبر منه بالمقارنة بالناس الطبيعيين للحصول على ذات المفعول. هذا يختلف اعتمادًا على كمية الأنزيمات الهاضمة الموجودة في جسم الشخص وفعاليتها. 

وبغض النظر عن كل هذا، هي تجربة قررت أن اجربها بـإلهام من Lucie Fink والتي تتحدى نفسها في خمس أيام لتعلم شيء جديد. واعتقد أني سأبدأ في تجربة اشياء جديدة أخرى. ماذا تقترحون؟

 

*لاتنسوا تجربة حليب الكركم *بالفلفل الأسود*.

 

يومكم سعيد

حُييتم

 

– مصادر: 1, 2, 3, 4

Advertisements

One thought on “خمسة أيام: بدون كافيين.+ مشروبات مدهشة جديدة!

  1. طيب بيان انا كمان طالبة اسنان مشكلتي ان ايام كثير احتاج اسهر عشان اكمل مذاكرة واضر اشرب قهوة كثير ونسكافيه ايش الحل ؟ هل في بديل

ساهِم في التغيير ، أترك لي ردًا ♥

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s