تثق فيني؟ أنا اثق فيني.


بسم الله الرحمن الرحيم

تحية طيبة، سلام من الله ورحمته وبركاته

مساؤكم محفوفٌ بالبركات والخير أيها السادة

من المفترض أن تكون هذي التدوينة هي الخاصة بشهر مارس، غير أنه رحل دون توديع، أو ربما داهمنا نيسان. –والحقيقة أن المهام والأعمال صُبَّت عليَّ صبًا، فلم تسنح لي الفرصة لنشر أي من التدوينات العالقة في المسودات- عمومًا بعيدًا عن التبرير، نبدأ باسم الله.

قبيل أسبوعين نشرت استطلاعًا في تويتر يُعنى بالجميع إلا طلاب طب الأسنان واطباءه. ودعوني أخبركم أنني استمعت وأنا أستخدم هذه الخاصية في تويتر فمنذ أمد أريد تجربتها. كان سؤالي بسيطًا جدًا، كالتالي:

image

رغم أن الاستطلاع كان مبنيًا على بعض الاخطاء بحسب علم الاحصاء –كما نبهني أخي عليها- إلا أنه كان يفي بالغرض بالنسبة لي بشكل عام. كما أنه انتشر بشكل يفوق تصوري حيث بلغ عدد المشاركون فيه ما يُقارب الأربعمئة.

image

سأعرض لكم النتائج والتي بالنسبة لي لم تكن مفاجأة، بل بالحقيقة كانت أفضل إلى حد ما مما توقعته.

image

بعدها بيوم مباشرة، وفي تمام الساعة العاشرة صباحًا، كنت أجلس على كرسي عيادة الأسنان، أغمض عيني عن أبرة تمسكها طالبة طب أسنان في سنتها الخامسة حتى تقوم بخلع أسناني.

image 

لحظة، نرجع لورا شوي…

قبل عدة أسابيع أخبرني طبيب أسناني لحاجتي لخلع سنين سليمين من أجل اتمام علاج ما، سألني عن المكان الذي أرغب في القيام بالخلع فيه. فأجبت بتلقائية: “لا خلاص بأخلعهم عندنا في الكلية”. عدت بعدها للمنزل، وارسلت رسالة لزميلة في السنة الخامسة:” تحتاجين حالات خلع؟ احجزي لي موعد عنج”  اتفقنا على يوم الأحد، اجريت الاستبيان قبلها بيوم، وذهبت.

تجربة خلع الأسنان عند طالبة الأسنان

عدد كبير جدًا شعر بالدهشة “لشجاعتي” في أن أخلع أسناني عند طالبة طب أسنان مثلي وأنا أعلم بجميع الاحتمالات الممكنة وأملك تصورًا كاملًا عن اجراءات العملية. بيد أني لم أكن أشعر أنه خطب جلل.

كنت قد اختبرت قبل عدة سنين احساس خلع الأسنان، وأفهم تمامًا ما سأشعر به –أو تقريبًا ما أتوقع أن أشعر به-. كما قد اختبرت دور طبيب الاسنان يقوم بعملية خلع الأسنان فلله الحمد والمنة: خلعت إلى الآن 14 سنًا –حسب ذاكرتي المثقوبة- خلال سنتي الرابعة في طب الأسنان.

خرجت من عياداتنا حيث كان وقت عيادات الاستعاضات المتحركة –الأطقم الكاملة والجزئية- في تمام التاسعة والنصف وذهبت لمبنى عيادات السنة الخامسة. مباشرة توجهت لأخذ الأشعة الكاملة، ثم كنت أجلس على كرسي العيادة اجيب عن اسئلة روتينية عن تاريخي المرضي وما إلى ذلك. وافق الطبيب المسؤول عن الحالة، وبدأنا. التخدير الموضعي، فالإبرة –والتي فعلًا مزعجة ولكن قليلًا جدًا، ليس ألمًا مميتًا أبدًا بقدر ما كان احساسًا غير مريح-. الحمد لله كان التخدير ممتازًا، فخلال ثواني كانت أحس بأن شفتاي بحجم شفاه السمكة. “وأزعجت البنات، فكل 30 ثانية اسأل: شكلي يضحك؟ ثم اتأكد من شكلي في الجوال”

 

وقررنا بدأ الخلع، وكنت –بصراحة- متوترة قليلًا. لم؟ كنت أفكر عسى ألا أحرك لساني بطرق عجيبة كما يقوم بذلك مرضاي بشكل غير مقصود وأحيانًا معيق لما أقوم به. كنت أفكر، عسى ألا أقول: اااه منذ أن تلمس الاداة سني كما يقوم بعض المرضى بشكل عفوي حتى مع التأكد من فعالية التخدير 100 مرة ومرة. كنت متوترة أني طالبة الأسنان، أعيق عمل طالبة الأسنان. كنت أتمنى أن تكون من أكثر المواعيد الموفقة والخفيفة عليهم، وأكون خير مريض أتمناه لنفسي.

image

وفعلًا الحمدلله، خلال 45 دقيقة أو أقل، انتهينا من التخدير، خلع سنين، وكنت أجلس على الكرسي اراقبهن يرتبن العيادة وانتظر التأكد من التوقف الجزئي للنزيف. لن اخبركم بتفاصيل ما تم لأن فهم الموضوع مزعج نوعًا ما لمن لا يدرس طب الأسنان –حسب ما استشفيت من اخوتي ووالدتي-.

بشكل عام كانت تجربة جدًا جدًا جدًا مريحة الحمدلله، وفعلًا احساس الخلع كان فقط:  ضغط! –دائمًا ما كان يخبرنا الأطباء وهم يشرفون علينا في الخلع، أن أخبروا المريض المنزعج خلال العملية أن هذا الاحساس لا يعد ألمًا بل هو ضغط أحيانًا غيرمريح مع التوتر يصبح مزعج رغم بساطته. وكنا دائمًا نتساءل عن صدق هذا الاحساس وهل نقول ذلك ؟ الآن تأكدت!– . بعد ساعة ونص تقريبًا اختفى احساس الخدر، وكنت قد تناولت حبة مسكن الآلام قبل ذلك بنص ساعة. والحمدلله كانت الوحيدة اللي تناولتها طوال أسبوعين. الألم في أول يوم كان بسيييطًا جدًا، أشبه بانزعاج وتحسس أكثر من كونه ألم، حتى أنني أكملت يومي الدراسي وحتى الساعة الخامسة في الكلية و هكذا كان ثاني يوم دون حاجة لراحة سرير.

image

image

لذلك أستطيع الجزم بأن التجربة كانت ناجحة، الحمدلله.

عمومًا، كان لدي الخيار كليًا لاختيار المكان الذي أود خلع أسناني فيه، إما احدى مستشفيين كنت أراجع عندهما، مركز علاجي الحالي، أو في عيادات كليتنا. وكوني منسوبة في جامعة الدمام، وخاصة طالبة طب أسنان: فلي الحق تمامًا أن أتعالج عند الاطباء المتخصصين في هذا المجال وأن اختار أحدهم –لا الطلاب ولا حتى أطباء الامتياز بل مختصين-. رغم هذا اخترت الطالبة. لم؟  هنا أقدر أقول، بدأت التدوينة الفعلية.

image

 

التدوينة الفعلية

رُبما يظن البعض أن كوني في سنتي الرابعة وأني فقط منذ عدة أشهر بدأت بمعالجتي المرضى فأنا لا زلت قليلة الخبرة. وأنا فعلًا كذلك! لكنني أعتقد بأنني أستطيع أن أوصل الرسالة التي أريد ايصالها بعد أن قمت بعدد كافي من عمليات خلع الأسنان البسيطة (وصدقوني ليست كُلها بسيطة)، حشو الأسنان، تنظيف الأسنان، شخيص عدد لا بأس به من أمراض الفم والاسنان، وصنع طقم كامل لحالة مريضة لم تكن سهلة أبدًا.

لو تتذكرون فإني ذكرت سابقًا كم نعاني في البحث عن مرضى لنقوم بما هو مطلوب منا من حالات للنجاح في المادة. وربما يعد هذا الأمر من أصعب التحديات التي خضتها –والتي ربما سأخوضها- طوال فترة دراستي لطب الأسنان. كثير جدًا من الأشخاص كانوا يتخوفون من العلاج لدينا لأننا نقدم العلاج مجانًا. -لا أعرف لو كانت الموضة في صرف الأموال-. وآخرون يجيبوننا بـ” تجربون علينا؟” صدقوني حتى بعض الأشخاص الذين نعرفهم شخصيًا لم يكونوا مقتنعين أن يتركوا أسنانهم في أيادي طالبات كانوا قبل 4 أشهر يعالجون دمية. وردة فعلهم هذه من حقهم –بناءً على معلوماتهم- فأنا نفسي سألت والدتي ذات السؤال: هل ستختارين الذهاب لطالب طب أسنان؟ مسبوقًا بـ” لو كنت مو بنتك”، وأجابت: بصراحة؟ لا. فلولا دراستك وتكوين صورة حقيقية عن طريقة دراستكم فإني من المستحيل أن أقبل.

حسنًا أنا أقول لكم لو سنحت لكم الفرصة ان تتعالجوا عند طلاب في كلية طب الأسنان فانتهزوها. لماذا؟

لأن الطالب في الكلية ببساطة مُطالب بأن يؤدي المهمة على أتم وجه وأن يقوم بها تحت اشراف الاستشاري/الاخصائي. وإن أدنى خطأ يقوم به سيؤدي لفقدانه العديد من الدرجات التي يأمل بجمعها –لو قمنا بغض النظر عن حجم الحرص والدقة التي سيضعها وهو يعالجك كونه مبتدئ وتقديره لقدومك وثقتك به، فتوتره ليقوم بالأفضل سيخدمك-. كما أن الكليات تقوم دائمًا بتدريس وتطبيق الخطوات المثالية تمامًا كما يفترض أن تكون فقط لتخرّج اطباء كفؤ متخرجين بمعايير عالية، لذلك فكل العمليات التي يقوم بها الطلاب تكون عادة بالشكل المثالي المدعوم بالدراسات والكتب.

بعض الأمور البسيطة جدًا قد يغفل عنها طبيب أسنانك في عيادته الخاصة. أشياء بسيطة قد تكلف ذاك الطبيب 10 دقائق من وقته المزدحم بطوابير من المرضى ينتظرون بضجر قد يتنازل عنها مثل أن يصمم شكل حشوة الأسنان بالشكل المطابق -تقريبًا- لشكل السن الأصلي، فيؤثر أن يضعها بأسهل وأسرع صورة تضمن جودتها دون أي يبذل جهدًا كبيرًا جدًا في جماليتها. أو أخطاء كبيرة جدًا مثل عدم اتمام علاج العصب بأكمل وجه -كما اكتشفناه في كثير من مرضانا، والذي في 99% من الحالات –وهذا الرقم خاطئ احصائيًا- يكون قد تم في عياداتٍ خاصة-. ذلك كله سيكون –وبإذن الله- أقل في عياداتنا، فل يجيز الاخصائيون الحالات بسهولة ولن يسمحوا لمريض أن يخرج من العيادة بخطأٍ فادح.

قد يكون الموضوع مخيفًا بعض الشيء، لأنه قد لا يكون متعارفًا عليه هُنا –لأننا كطالبات لم نبدأ بالعلاج إلا منذ سنتين في الكلية-، إلا أنني أطلب منكم أن تُجربوا بأمور بسيطة جدًا: كالتشخيص ووضع خطة العلاج، أو كالتنظيف وأخذ الأشعة. وبعد أن تطمئنوا، دعونا نساعدكم في الحفاظ على أسنانكم.

وهنا أخبركم بأن السبب الذي دعاني لإختيار طالبة لتقوم بخلع أسناني، هو رغبتي لإيصال رسالة:كما أطلب منكم أن تثقوا فيني، أنا نفسي أثق بهم! أنا أثق فيني أيضًا.

image

هذه التدوينة قد كُتبت لأن أمي دائمًا تسألني بعد أن أشكي:” وليش ماحاولتي تغيرين؟”. هنا أفتح لكم الباب لتسألوا عما تشاؤون، ولتعرفوا أننا –طالبات طب الأسنان- مدربون بما يكفي بإذن الله لنقوم بالعلاج. وصدقوني قُلوبنا رهيفة على مشاعركم أكثر من الأطباء، فلو صرختم: آآي! صدقوني لن نكمل ببساطة قائلين: تحمّل، معليش.

 

خانة التعليقات تستقبل جميع استفساراتكم وتعليقاتكم، اكتبوا وسأجيب ان شاء الله.

حُييتم.

 

Advertisements

11 thoughts on “تثق فيني؟ أنا اثق فيني.

  1. و أخيراً تدوينة جديدة من بيان 💖
    موضوع جميل و مادة حلوة للنقاش
    انا شخصياً أحب أروح لطالبات طب الأسنان لأني أعرف شقد هم محتاجين لأشخاص يتطوعون عشانهم
    سويت لهم زيارة مرتين و التجربة كانت حلوة و سوالف البنات أحلى ، الشي السلبي الوحيد كان طول الوقت
    و بالعكس اشجع اي أحد يقدر ، انه يتطوع بزيارة طلاب و طالبات الأسنان عشان الأسباب اللي ذكرتيها و زود عليها السعي في أمر مؤمن 💓
    لا و أبشرك يا بيان ، مزعجتهم هالفترة أسألهم اذا يقدروا يشيلون لي أسنان العقل 🌚😂

    • العزيزة على القلب زينب، اللي يبهجني اسمها في صفحتي ❤
      فرحتيني جدًا والله، قليل أسمع ناس يروحون للطلاب، كلش أنبسطت!
      فعلًا التأخير شيء سلبي نعاني منه، احيانًا الخبرة تلعب دور، وكثيرًا لما نكون نحتاج الدكتور المسؤول يوافق لنا على اللي نسويه، ويكون هو مسؤول عن 10 عيادات أو أكثر وننتظر احنا الدور.
      نقطة حلوة اللي ذكرتيها “السعي في أمر مؤمن”، أحس من أعظم الامور اللي ممكن تسويها في الدنيا أنك تساعد شخص محتاج -بغض النظر عن حاجته- خصوصًا واجرها كبير وعظيم في الآخرة، فرص لا تفوت صراحة.

      أسعدتيني جدًا، كوني موجودة دائمًا ❤

  2. وعليكم السﻻم ورحمة الله
    يااااااه يا بيان شكثر احب تدويناتك يشهد الله اني احس براحة غريبة وانا اقراهم الله يريحيك ويسعدك يارب اما بالنسبة للتدوينة فالبداية كان جوابي مثل امك مع العلم اني طالبة سنة رابع طب بشري قدامي المشوار طويل بس تغير رايي بعد هالتدوينه بس اتوقع ان رايي كان نابع من قلة خبرتي في الطب كون اني ماتخرجت من سادس لسى .عموما اهنيك على شجاعتك وبس
    دمتي بحفظ الرحمن

    • أهلًا ببتول، أسعدني تعليقك جدًا، جدًا جدًا❤
      جميل ان احنا التخصصات الصحية نفهم بعض، أحس يخلي في تناغم أكثر ما بيننا وقت الشغل في المستقبل❤

      حقق الله أمانيكِ، نورتي

  3. ماشاء الله صدق مفروض نثق فيكم ❤️❤️ أنتم أطباء المستقبل 💉 قررت أجي عندكم أعدل أسناني😍 و إن شاء الله أجي عندكم يوم من الايام😊

  4. وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    مدونتك جميله والله
    بس خوفتيني للامانه
    خصوصي إني قربت اتخرج ورغبتي كبييييره ب طب الأسنان والكل معارض يقولو تعب ويبي صبر
    بكلامك حسيت جد أنكم مكروفين قمت أخاف والله
    خصوصي اني معنده واذا دخلت مافي طلعه منه🌚💔
    الحين انتي ك طالبة طب أسنان تنصحيني أدخل هالمجال وأصر ع رغبتي ولا اكنسل!!🙈
    شاطحه شوي انا🌚😂

  5. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ماشاء الله عليش جميلتنا بيان، الله يحفظش .
    تدوينة رائعة ، يعطيش العافية.
    كيف ممكن اتواصل معكم إذا ابي اسوي شي ؟

ساهِم في التغيير ، أترك لي ردًا ♥

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s