فارغ ، لا لا .. مليء .


تحية طيبة ، تحية الله عليكم ورحمته وبركاته .

فكرة بسيطة فِي تدوينة قصيرة وسريعة . هذه الفكرة كانت تطرق باب عقلي منذ أمد .

دي فاضية

عندما أمسك كأس العصير ويكون نصف مليء بعصير الجزر . أفكر : ويح قلبي كم تبقى من هذا العصير ، متى سأنهي هذه الخضار السائلة . هههه أنا لا احب عصير الجزر مطلقًا .

لكن عندما أمسك ذات الكأس ويكون ممتلئًا ذات الإمتلاء ببعض عصير المانجو بالافوكادو الطازج يكون لسان حالي : ويح قلبي لم شربت النصف الاول بسرعة . لم يتبقَ شيء من هذا العصير اللذيذ . لأني أحب هذا النوع من العصير ، وجدًا .

،

نظرتنا لأي حدث يحدث لنا دائمًا ما تخضع لـرؤانا وتتأثر كثيرًا بخلفياتنا الإجتماعية ، الدينية ، العِرقية ، الإنسانية . بدون إرادة منا . ( هذا فضلًا عن آراءنا التي نريد أن نُقحمها بإرادتنا في أي خبر سواء كان لها صلة به أو لا . تمامًا كقنوات الأخبار ، الصحف ، الكتب ، حتى تويتر ) .

فصورة تهدم بناية يكتب تحتها ” منزل مهدم فِي فلسطين الحُرة ” جدير بأن يصيبنا بشعور سيء . في حال أن ذات الصورة عندما نعرف انها ” بناية لمستعمرٍ إسرائيلي في فلسطين قد دُمرت ” قد يشعرنا بالنصر .

،

دعونا نجرب مثلًا  هذه الصورة . مربع اصفر ، ماذا تعتقد أنه يشكل ؟

مربع اصفر

ما أول شيء يخطر ببالكم ؟ حسنًا تذكروا صديقًا مقربًا وانظروا مجددًا ، ماذا يمكن أن يتخيله ؟ أمكم ستعتبره ماذا ؟

رُبما كانت الغلاف الخلفي لكتاب  ، وسادة ، شريحة جبن تشدر ، كوخ ، مكعب أطفال ، او ربما كيس تسوق ، من الممكن حتى ان تكون قميصًا مطويًا . المسألة تعتمد على خلفية كل شخص وَ حتى على الظروف الحالية التي يمر بها .

مثلا

على هذا الأساس فإن أي رأي قد يصدر من أي شخص لا يمكن أن نعترف بصدقه . وبناءً على ذلك فكل خبر يكتب بواسطة إنسان معرض لأن يكون مفسرًا حسب خلفية هذا الشخص . حتى وإن كان هذا الشخص حياديًا بشكل كبير وأقواله تتسم بالمصداقية .

فعلى هذا الاساس من نصدق ؟ أعتقد أننا بحاجة لشخص يعيش معزولًا عن هذا الكوكب . نطلبه بين فينة وأخرى لـيخبرنا برأيه .

،

بنفس الطريقة تتأثر نقاشاتنا مع الآخرين . كُل شخص يعرض رأيه وفق مَا مر به من ظروف . لذلك نجد أننا وإن إختلفنا في الرأي مع أخوتنا فإننا نتفق في النهاية . فنحن قد عشنا في نفس البيئة وتربينا على ذات الأفكار .

و سيرًا على نفس الخُطى ، ما يقنعني ربما لا يقنع شخصًا آخر . فأنا أجد هذا الدليل قاطعًا وفق معلوماتي وخبراتي . غير أنه قد يجد ما يدحض دليلي كاملًا .

لذلك عندما نتناقش مع أي شخص يسكن بعيدًا عنا بفارق 20 ساعة ، بل حتتى جارنا الجديد الذي سكن للتو بجانبنا . يجب أن نضع في الحسبان أن رأيه خاضع لـ لا محسوسات ( بيئة ، تربية ، دين … الخ ) . كما رأيي بالضبط . فلا يحق لي أبدًا إزدراء رأيه أو التذمر : شفيه مو راضي يستوعب .

ففي النهاية ، آراؤنا في أي موضوع نسبية . فعلينا أن نتسم بالمرونة دائمًا عند النقاش .

،

لأه يا زكي

.

بالمناسبة \ كيف تخيلتم المربع الأصفر ؟

تصبحون على سلام ويوم سعيد .

حييتم .

4 thoughts on “فارغ ، لا لا .. مليء .

  1. جميل جدًا
    فنحن مجتمع يحتاج حاجة ملحة لأن يعرف أن لكل شخص حق امتلاك رأيه الخاص
    دون أن نمارس معه الوصاية الفكرية
    ونحاول اقصاء رأيه واحلال قناعاتنا بدلًا عنه
    وأن نتقبل اختلاف الأرضية التي يقف عليها كل إنسان
    ومع ذلك لا نتخلى عن السعي باتجاه الحيادية في آرائنا
    شكرًا بيان (:

  2. كيثر تمر علينا نقاشات وجدال ومشادات بين اطرافها لكن من المواقف الغريبة والمضحكة احياناً يكون كلا الطرفين متفقين ولهم نفس الرأي لكن نظرتهم الحيادية تعميهم فيعتقدون انهم مختلفين >_<
    جميل الموضوع وجميل طرحه بالمناسبة المربع الاصفر لاول وهلة رأيته طرد بريدي ههههههههه لا أعلم لماذا؟ ع الرغم اني لا أتعامل مع الطرود البريدية دائماً ههههه
    دمتي بود.

  3. لذيذ جداً عصير الجزر الذي تفضلتي به لنـا ، و موزون ايضاً ^.* .

    ” كيف تخيلتم المربع الأصفر ؟ ” ، مباشرة خطر لي ضوء الشمس على نافذة غرفتي .

ساهِم في التغيير ، أترك لي ردًا ♥

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s