إكتشف سطحيتك-لميس ضيف


لميس ضيف
اكتشف سطحيتك..!
لميس ضيف
كل منا يعتقد أنه يمتلك ناصية الحكمة وأنه جاء بالحصافة من قرونها.. لذا فإن حكمنا على الآخر عادةً ما لا يستغرق أكثر من ثوانٍ معدودات نطلق خلالها العنان لبواطننا لتصنف من أمامنا بالتساوق مع صور مسبقة تختزنها الذاكرة.. في الولايات المتحدة أجرت إحدى المؤسسات الأميركية اختباراً لطلاب الجامعات لتحديد مقدرتهم على الحكم على الغير والتنبؤ بمستقبلهم؛ نقتطع لكم منه سؤالين مترجمين بتصرف.
السؤال الأول: امرأة حبلى، لديها ثمانية أطفال.. ثلاثة منهم يعانون من الصمم.. اثنان منهم فاقدو البصر .. أحدهم متخلّف عقلياً، والمرأة تعاني من مرض الزهري وتعيش ظروفاً قاهرة، هَلْ توصي لها بالإجهاضُ ‘’ بعيدا عن مسألة الحكم الشرعي” ؟
السؤال الثاني: لقد حان الوقت لانتخاب زعيم عالمي جديدِ وصوتك أنت – فقط – سيرجح اختيار المرشح وأمامك ثلاثة خيارات:
المرشّح الأول: يخالط سياسيين منحرفين، ويَستشيرُ العرافات والمنجمين.
لديه عشيقتان. يدخن بشراهة ويَشْربُ من 8-10 كؤوس مارتيني (يعني المخزي) في اليوم.
المرشّح الثاني: طُرد مِنْ الوظيفة مرّتين، يَنَامُ حتى الظهرِ، تناول المخدرات وهو طالب بالجامعة، يتناول ربع زجاجة ويسكي ( نوع من أنواع المخزي أيضا) كُلَّ مَسَاءٍ.
المرشّح الثالث: كان بطلَ حربِ ونال عدة أوسمة. نباتي،لا يُدخّنُ، قليلا ما يَشْربُ الخمر ولم يخن زوجتَه يوما.
أي من هؤلاء المرشّحين ستختار؟ قرّر قبل أن تواصل القراءة،،
الآن.. أعلم أن المرشّح الأول هو الرئيس الأميركي فرانكلين روزفلت أحد الرؤساء العظام والفائز بجائزة نوبل للسلام.؛ كان صانع سلام ومصلحاً اقتصادياً قلَ مثيله في التاريخ..
الثاني هو الزعيم البريطاني ونستون تَشِرشِل الذي كان ولا يزال ملهماً عظيماً للشعب البريطاني.. ولا زالت آراؤه ورؤاه – خالدةً- تدرس في الجامعات لليوم.
أما المرشّح الثالث فهو الطاغية الألماني أدولف هتلر.. الغني عن التعريف!! بالمناسبة، إذا قُلتَم نعم لسؤالِ الإجهاضَ.. تكونون قد قَضيتم على بيتهوفن..!!
أعتقد أن ما نريد قوله هنا هو دعوة كل منكم للتشكيك في نمطية تفكيره وللتمرد على القوالب الصدئة التي يصب الناس فيها ويصنفهم وفقها.. فكم حرمتنا تلك الأحكام المسبقة من الاستفادة من شخصيات فريدة لأننا نرفضهم – سلفاً- لاعتبارات سطحية تتعلق بانتماءاتهم، مظاهرهم أو بماضيهم.. وكم نهلنا سفيه القول وأخيبه من آخرين ثقةً بعباءتهم أو جُبّتهم أو تاريخهم المضلل. !
فمجتمعنا مجتمعٌ نرجسي قاس يسوده نفسٌ انفعالي لاعقلاني، يجعل الناس ترفض الأفكار والرؤى – أياً كانت مزيتها- استناداً لمنابعها، ويدفع الناس لبناء أسوار وحواجز بينها وبين كل ما يخالف قوالبها. وهي حالة شخصها المفكر عبد الله الغذامي بقوله إن ‘’النفس العربية قد جرى تدجينها لتكون نفساً انفعالية تستجيب لدواعي الوجدان أكثر من استجابتها لدواعي التفكير’’
هذا المناخ العام همش وأجهض واغتال شخصيات عدة عُلق بنواصيها الخير؛ وأعلى شأن أناس لا مكان لهم في العليين..
في المرة القادمة التي تسارع فيها للحكم على غيرك.. توقف.. وفكر.. فأثمن المعادن قد تأتي في أسوأ الحلل..
مما راق لي في قراءتي لجريدة -اليوم- … وأحببت مشاركتكم إياه =)
* رغم مآخذي  المتعددة على ماطرح !- ولست بصدد ذكر ذلك =)
دمتم 3>
Advertisements

6 thoughts on “إكتشف سطحيتك-لميس ضيف

  1. مقال جميل وممتع، ولكنه ليس اختبارا لتحليل الشخصية! والخطأ في الإجابة لا يدل على سطحية تفكير مطلقا، مثلا … لو أن امرأة أخرى – غير أم بيتهوفن – كانت حاملا في نفس الظروف، فما زلت سوف أوصيها بالإجهاض!! أن تكون تلك الحامل قد استمرت في الحمل والولادة، بسبب جهلها، فلا يعني هذا أن نسمح بالاستمرار بولادة أطفال مرضى، خذي على سبيل المثال فحوص قبل الزواج، لقد قللت بالتأكيد من نسبة أمراض الوراثية في المجتمع، إذا لم يأت بتهوفن فسأتي أو تأتي واحدة غيره!!
    أما السؤال الثاني: فقد توقفت قليلا عند جملة “كان بطل حرب.. ونال عدة أوسمة” هذا يدل على شخصية عدوانية، بالتأكيد يمكن الافتراض أن المعلومات غير كافية وأن النوم من الظهر ليس جريمة، وأن الطرد من الوظيفة ليس بالضرورة خطأ الموظف، ولكن لا تعطني لو سمحت معلومات غير كافية ثم تطالبني باتخاذ القرار الصحيح..

    النتيجة.. أنا مع فكرة التفكير خارج الصندوق، وعدم التسرع في الحكم على الأشخاص والمواقف،وهذا المقال قد ينبهنا الى هذه النقاط الهامة ولنه ليس اختبارا يثبت نمطية أو خطأ طرق تفكيرنا!

    • اهلا بكِ .. :)
      نورتي .. لم يقل أحد أنه هذا المقال صحيح 100% أو أنه اختبار للشخصية ورأي الكاتبة ليس مقدساً فـ يكون بتلك الدقة .. هِي مجرد فكِرة طرحت بشكل جديد وهذا مااحببته في ذلك !
      ربما كان ماتطرقتِ له صحيحاً .. لكني لم اقصد ذلك التعمق فيما طرح .. جُل الموضوع ألا نحكم على الاخرين من أول نَظرة :))
      وكما ذكرت فأنا اختلف معها في بعض ماطرحت … :)
      شكَراً لروحكِ ..
      زوريني مجدداً :)

    • أي 3> من ارتب الجرايد جريدة اليوم .. مع انها احياناً تسوي حركات مش ولا بد – XD

      هذا اول لقاء اقرأ لها .. و جذبني اسلوبها .. شكلي بكون من قراءها :]

      نورتي حباابة 3>

ساهِم في التغيير ، أترك لي ردًا ♥

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s