بَقايا قَهوةْ ..،


بسم الله الرحمن الرحيم ،
السلآم عَليكم ورحمة الله وبركاتة  !

...

قِصة قَصيرة قديمة نوعاً ما  بقلمي المتواضع .. أتخذت مَجرى مختلف عما أكتبه عادةً ،

أتمنى ان أكون وفقت في كتابتها ،


...

بَقايـآا قَهوة ،

 

إرْتَشفت قَهوتهـآا المُرة حَتى آخِــرِ رَمقْ .. سَعلتْ لِمرارتِها حَتى دَمِعت عَينـَاهـآا .. رَفَعتْ عَينها الدامعة وهَمست : مآهَذا إنها كَـ الحَنظَل !

سَرت رَعشةٌ أخرى فِي جَسدهـآ كَتلك التي شَعرت بِها عِندَ دخٌولها هَذا المَكـآان ..
عِندمـآا أقبلتْ قَـارئة الفِنجـآان بِلباسهـآا الأسود الحالك ونَظاراتها النَاعســة .. إرتعشت ثانيه وَ نَظرت الى والدَتهـا بغَضب
فَهي تَعرف مَوقفهآا مِن هكَذا أفكَآار .. لَكنها لآ تُبالي !  

مَدت قارئَةٌ الفِنجان يَدها المُصفرة لـيَدهـا المُرتجفة .. وتَناولتِ الفِنجَان وبَعدها بدأت بِقرآاءة تَفلِ القهوة ..

كَما بدأتُ هِي بِقراءةِ المُعوذات .. فَالمَكان حَولهـا مُخيف كَألح السواد ، الهَواء ممتزِجٌ بِرائحةِ الدُخـآان العكره ..
و حَدقتـآا عَيني القآرئة تَصغران كُلما نَظرت فِي فِنجانِها .،  

أشعــرُ بالألمـ كُلمـآا شَربت بعضاً مِنَ القهوة .. أتَذكرُ يوم أغتيْــلت رُوحي.. يَوْم الشؤمٌ كَبـآاقِي مـآاخَلفه مِن أيْــآأم ،

لآ أدرْي أمــن تِلكَـ السَيـآارة ؟ أم مِنيْ . .. أمْ هُو حَظك العــآاثِر .. الْذي طَالما أصطدمَت به لِيتعثر مَعـــك  

رَفعتْ رَأسَهـآا بِتردُد لِتسمعَ صَوتِ القـآارِئة : انْ ذَلِكَ لَيس جَيداً بِما يَكفي لِأقرأه !

فَمـا كان مِن والدتها إلآ أن تَقول بِخوف : مَـآاذا رأيْتي ؟

هَمستْ كَفحيحْ افَعى : لَمْ أَرىْ شَيئْـاً جَيداً .. بَل أرى أنْ تَشربِي أخْرى،

هَمست بِإرتجـآاف : يَكفي ! لَن أفْعل .

” عَليكِ ذلكْـ ” هذآ مــآاقَرأتهُ فِي عَيني وآالدتها الغاضبة .

إرتَشفت رَشفةُ صَغيرة كَذلكَ اليَومْ .. قَبل حَولٍ كــآامـل .. وَكأنَهُ الأمْس

……

( مُتأخَر كَعادتِه !

… : أجَل مُتـآخر .. ولَكنكِ شَربتِ قَهوتكِ وَلم تَنتظري يا جِنان !

شَهقتْ بِقوةٍ وصَرخت : مُحـمد ! أفزَعتنِي

فضَحكَ قـآائلاً ( بَعد أنْ اتخذَ مَوقعهـ مُقـابلاً لهـا ) : أخْبرتُكِ ألفَ مَرةِ ، لآ تَشربيِ القَهوةَ مِن دُونِي .

جِنـآان : ألا يَكفِي أنْك أجبرتَني عَلى شُربهـآا كَما تًحب أنتْ ” سَودآاء .. مُرة .. وَثقيلة حَتى استَسغتها ، فَكيفَ لِي مُقاومةً شُربِها ايضـآاً !

مُحمد : لآ تَقلَقِي .. لَن تَجِدي صُعوبَة فِي ذَلكـ .. لَم يَتبقَ عَلى زِفـآافنـآا الا القَليل .. وَ عِندها لَن تَشربِيها إلا مَعي ،

إبتَسمَت جِنــآان بِخجل وَ لَم تُعلق ” هُو يَعرفُ دائِمـًا كَيف يُزيِل غَضبها المُحتجْ ..~

لَكِن هَذهِ المَرة قَطعتْ صَمتهـآا عِندمـآ رأته شاردَ الذِهن : مُحمد .. فِيم تُفكر ؟

فَتنهدَ قائِلاً : إنْي أخَــافُ عَليكِـ مِن قَدري .. تَعرِفينَ حَظيْ العاثِر دَآائمـاَ .. أخْشى أنْ تُظلمِي مَعِي .. فَـأنـا لآ أضمنْ قَدري !

تجــآاهلت جِنـان كُل مـآقاله بِاستثنـاء : أيُهـآا الًأنـاني .. لآ تَستَخدِم لَفظَ ” قَدري ” مُجدداً .. مُنذ اليَوم هُو ” قَدرنـآا ” …

إبتَسم لهـآا وهَمس : يَـالِـ حَظي الرآائع . الذي جَعلني أًشــآارِكُـ مَلاكـاً قَدره .، آهـ المَعذرة إنـه هَـاتِفي ! ,

مَرحبــآا .. أجــَل انا هُو ابنــهـ الأكبـْر ..مــآاذا ؟ قَــادم قَــادم .. إلى اللقاء !

جِنـآان بِقلق : مــآاذا هنــآاك ؟

مُحمــد وَهوَ يَقوم : تَدَهور وَضعُ أبْي مُجــدداً .. اسِف مُضطرٌ للذًهـاب .. ”

جِنـآان : آآهـ عَمي .. سَأذهَبُ مَعك !

مُحمــد : لآ عَزيزَتي .. عُودِي للبَيت و أصحَبي أمي مَعك !

جِنـآان : حَسـناً .. فِي حِفظ المَولى

افْترقــآا .. اتخَذت اليَمين طَريقاً بَينمـآا أخذ هُو اليسار ،

أخذتْ تُسرعُ الخُطى .. لَكنَ خُيِلَ لَهـا أنهـا سَمِعت هَمس صَرختِه قَبل – صَوتِ اصطام حَقيقِي – … إلتَفتَ بِفزع .. وَهي تدَعو ألا يَكونَ هُو !

وَلــكِن ، قَدرهـ كـآان قَد رَفضَ فِكرةَ مُشـاركَة قدرٍ آخــر ! )

صَرختْ أًمهـآ : جِنـآان المَرأةُ تَنتَظِر .. نَـآولِيها فِنجانكِـ

هَمست : تُراهــآات ! لَن تَعرِف وَاحدةٌ مِثلــها قَدري ،

عَليَّ أنْ أَنتَظِر قَدري الـمُبهم !

وَحدهُ هُــو كَــآان يَعلمُ قَدرهـ وقَدري



...


Bayan

26-2-1431


Advertisements

8 thoughts on “بَقايا قَهوةْ ..،

  1. اهــلييين..
    انتي هنا يا بت وانا هناك أقول شفيها وقفت البنت!!
    ترى انا للحين ما اقدر احط تعليقات لسبب غبي بعدين أقولك عنه
    بس قلت لاازم أحط حق بيون تعليق وخذت لاب توب اختي وسويت اللي في بالي هــع
    طبعاً هذي القصة اناا عشقتها
    وحتى اختي خليتها تقراها وعجبتها
    لا توقفين ترى عندك نفس أدبي

    ..
    .

    • أهليين فيك ،
      هههههههههه شدراك اني هنا P:
      يووهـ .. بس زين قدرتي تحطين ،
      يسملوو يا حلوة ^^ فَرحتيني والله واخجلتيني وكل شي D:

      ان شااء الله ..، شكراً ♥

  2. *ـ*
    شسمه .. مآ شآء الله تبآرك آلله ..
    إبدآآآآآآآآآع يابت إبدآآآآآآآآآع .. بجد استمررررررررررري آتوقع بتطلعين شيء خرآفي *ـ*
    اندمجت معها بشكل غريب ماقدددرت اشيل عيني الا عند آخر كلمه .. =$
    دمتٍ بودْ …

    • اهلاً يا بت .. ♥
      :$ :$ :$ :$ يووه استحي انا كذاا P:
      بس من جد مااحسها تستحق كل هذااا ..، من جد شكررراً ♥♥
      والله احس استانست لما قريت ردك .. من ذوقك يا حلووة ♥

      شكراً أد السماا ♥

  3. السلام عليكم و رحمه الله و بركاته
    اعشق هذا النوع …!!!

    اشكركِ لطرحكِ هذا لكن, هل من مزيد من ذلك الاسلوب الرائع ام … ؟؟
    حفظكِ البارئ من كل مكروه
    () ~

    (=

    • عليكم السلآم ورحمة الله وبركاته =)
      أسعدني مروركِ ورأيك .. أخجلتني :$
      ربمـــا يَنجلي ذاك الغبار المتراكم عن ذهني ، و يَسمح للمزيد بالـإنطلاق =))))

      وفقتِ حَبوبة ^^

    • أهلاً وسهلاً سَمـــاء .. نورتْ مدونتِي والله 3> 3> :]
      مروركِ اروع 3> شكراً لروحكِ يا حلوة 3>
      يسعدك ربيْ ويوفقك 3> :]
      زوريني مجدداً

ساهِم في التغيير ، أترك لي ردًا ♥

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s